أنقذوا البقية

تهدف حملة “أنقذوا البقية” إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين في سوريا من خلال فعاليات وأنشطة متعددة لرفع الوعي بقضية الاعتقال السياسي بالإضافة إلى تسليط الضوء على معاناة المعتقلين اليومية في سوريا.

استهدفت الحملة السياسيين والدبلوماسيين وأولئك المقربين من مراكز صنع القرار، من خلال تنظيم فعاليات وأنشطة توعية مثل عرض فيلم وثائقي يتبعه حلقة نقاش، إلى جانب التواصل مع الجهات المعنية بالقضية السورية واللجان الدولية مثل (الصليب الأحمر والأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة، الخ …) عن طريق إرسال طلبات عاجلة حول وضع المعتقلين وآخر المستجدات في قضيتهم الإنسانية.