من مواليد عام 1985. تخرج من قسم علم النفس بكلية التربية بجامعة دمشق، وحصل على درجة الماجستير في مجال الصحة النفسية في عام 2012، كما عمل محاضراً في كلية التربية لمدة عامين.

بدأ أحمد عرفات نشاطه في المجال الإنساني مع بداية الصراع في سورية حيث أطلق رفقة بعض الناشطين مبادرة “غراس” بهدف مواجهة الضرر الهائل الذي لحق بالقطاع التعليمي في سورية جراء الحرب والذي أدى إلى انقطاع مئات الآلاف من الأطفال عن التعليم. انطلقت مبادرة غراس على نطاق محدود بتعليم 15 طفلاً ثم تطورت بسرعة لتتمكن خلال فترة قياسية من توفير التعليم لقرابة ثلاثة آلاف طفل في تسع مدارس. نشط عرفات ضمن المبادرة ذاتها في مجال تدريب المعلمين ونجح بين العامين 2014 و2015 في تدريب قرابة 1500 معلم على أساليب التعليم الحديثة ورفع سوية التعليم وأساسيات حماية الطفل.

أشرف أحمد عرفات في عام 2015 على تأسيس مكتب منظمة حراس في معرشورين بمحافظة إدلب، ثم أسندت إليه عام 2017 مهام مدير منطقة [إدلب] للاستفادة من تجربته الناجحة في تأسيس وإدارة المكاتب الجديدة لمنظمة حراس في الأتارب ودارة عزة وعقربات، وهو يدير حالياً مكاتب المنطقة الشمالية التي يعمل فيها قرابة _____ موظفاً ومتطوعاً.

يعرف بين زملائه في مكاتب المنطقة الشمالية بالتواضع والاحترام وبقدرته على إنجاز المهام الصعبة، ويؤمن بأن العاملين في الشأن الإنساني يجب أن يتذكروا دائماً بأنهم أصحاب رسالة وأن عليهم أن يكونوا مستعدين للتضحية في سبيل تحقيق غاياتهم.

متزوج ولديه ______________..