من مواليد مدينة حلب عام 1990

بدأ بهاء نشاطه الإنساني كمتطوع ضمن عيادات محلية في عام 2012 في مدينة حلب، واستمر في العمل في مجال الإغاثة الطبية حتى نهاية 2015 لينضم بعدها إلى منظمة بنيان، ثم شبكة إغاثة سورية، قبل أن يصبح أحد أعضاء شبكة حراس في عام 2016.

بدأ عمله مع حراس كمسؤول في قسم بناء القدرة ليتولى بعد ذلك إدارة القسم ذاته بالمؤسسة، وتضمنت مسؤولياته مهام تنسيق وتنفيذ التدريبات التي تنظمها الشبكة حول مبادئ حماية الطفل وإصدار التقارير بشأنها. ومع توسع شبكة حراس، تطورت مهامه مع قسم بناء القدرة لتشمل دمج معايير حماية الطفل في منظمات السلطة البديلة والمؤسسات المحلية والمنظمات العاملة في سورية، وتطوير العلاقة مع المجتمع، وتمكين مؤسسات المجتمع المحلي وتعريفها بحقوق الطفل. كما عمل على لجان الحماية المتخصصة في تدريب العاملين مع الأطفال على أساسيات حماية الطفل.

عمل المنظمات يجب أن يكون عملاً مجتمعياً تطوعياً هدفه رفع قيمة الانسان وتعزيز العلاقات البشرية وتنظيمها ليكون لها دور في رفع الظلم وزرع الامل في حياة الأخرين.