تعود بدايات النشاط المدني لـ حنان اللكود إلى عام 1993 حيث عملت مع مجموعة من الشباب في بلدة داريا على إطلاق عدد من النشاطات المتعلقة بالتغيير المجتمعي وإحياء المجتمع المدني. وقد عرضتها نشاطاتها إلى المراقبة الأمنية والتهديد بالاعتقال َمنذ عام 2003 ولا سيما بسبب عملها مع مجموعة شباب داريا ضمن عدد من المشاريع المدنية الهادفة للتغيير الاجتماعي.

وجدت حنان في انطلاقة الثورة السورية عام 2011 فرصة لتوجيه طاقة الشباب باتجاه بناء الهيئات المدنية وبناء مناعة مجتمعية ضد الاستبداد، وساهمت بتأسيس تجمع حرائر داريا كما اضطلعت بدور قيادة حراك المرأة السلمي في البلدة.

ومنذ العام 2012 وجهت حنان جهودها نحو الأطفال ونجحت في توظيف معارفها الأكاديمية في مجال التربية الحديثة في العمل مع أطفال داريا ممن كانوا بحاجة ماسة للحماية والدعم النفسي، حيث نظمت مجموعة من الاجتماعات واللقاءات مع النساء في منطقتي داريا والمعضمية بهدف توفير الدعم النفسي للأطفال هناك، كما أشرفت على إطلاق أول تدريب من نوعه عبر الأنترنت في سورية حول مناهج حماية الطفل، واضعةً بذلك إحدى اللبنات الأولى لمنظمة حراس.

كان لحنان دور كبير في صياغة منهجية العمل في منظمة حراس، وهي معروفة بمهاراتها الإدارية وشخصيتها القيادية وقدرتها على إلهام الشباب. حصلت على شهادة في الهندسة المدنية من جامعة دمشق عام 1995، وتابعت الدراسة في كلية التربية بدمشق قسم التربية الحديثة عام 2008، سعياً منها للعمل بشكل منهجي في التغيير المجتمعي عن طريق تعليم التفكير للأطفال.

متزوجة وأم لخمسة أطفال.

يملك الأطفال القدرة على خلق عالم أجمل عندما يحصلون على حقوقهم كاملة وعندما ينعمون ببيئة آمنة.