حصل وليد زايد على شهادة البكالوريوس في إدارة الاعمال من الجامعة الأمريكية بعمان تخصص محاسبة في عام 2003، وانتقل في العام ذاته للعمل في مجال التدقيق والاستشارات المالية مع شركة آرنست أند يونغ فرع الأردن.

انتدب من قبل آرنست أند يونغ للعمل في فرع الشركة بسوريا حيث تولى هناك مهام التدقيق الخارجي والداخلي والاستشارات المالية ودراسة الجدوى الاقتصادية مع عدد من الشركات والنشاطات التجارية بما فيها شركات الاتصالات والنفط والغاز الأجنبية في سورية، كذلك البنوك الخاصة والمجموعات التجارية وشركات الأدوية ومصانع الغزل والنسيج والاستثمارات، فضلاً عن عدد من المنظمات غير الربحية والهيئات التعليمية.

انتقل وليد في عام 2008 للعمل مع مجموعة جيتيكس العالمية المتخصصة في مجال الملاحة والطيران حيث تولى منصب المدير المالي للمجموعة، وقد أسهم هذا المنصب بشكل خاص في تعزيز خبرته العملية في مجال إدارة الفريق عن بعد. وفي عام 2012 عاد إلى الأردن وأسس مكتباً خاصاً للاستشارات المالية وعمل مديراً مالياً لمجموعة متخصصة في مجال المطاعم والأغذية.

بدأ تواصل وليد زايد مع شبكة حراس في عام 2017 حيث قدم عدداَ من الاستشارات لإدارة المنظمة في المسائل المالية، وتم ترشيحه من قبل مجلس الإدارة لشغل منصب خازن للمنظمة في العام ذاته، ثم التحق للعمل بشكل دائم في فرع حراس بتركيا عام 2018 بمنصب مدير للعمليات.

يعد وليد زايد دليلاً حياً على أن المنظمات الإنسانية هي المكان الصحيح لأصحاب الكفاءات العالية، فقد جلب معه خبرته الطويلة في العمل مع كبرى المؤسسات الربحية لكي يوظفها في شبكة حراس ولا سيما في تطبيق النظم المالية والإدارية المعتمدة دولياً في عمليات الشبكة، بما فيها نظم المشتريات والمحاسبة والرقابة المالية والحوكمة.

يؤمن بأن المؤسسات غير الحكومية تستطيع أن ترقى من خلال تطوير كفاءات العاملين فيها وتحسين نظمها الإدارية لمعايير الشركات الكبرى، دون أن تفقد روحها وأهدافها الإنسانية.

وليد معروف بروحه المرحة التي لا تتعارض أبداً مع صرامته في الإدارة،

متزوج ووالد لبنتين.

العمل في خدمة قضية إنسانية، ولا سيما حماية الأطفال، كان بالنسبة لي أكثر من مسلك مهني جديد، فقد فتح عيني على عالم لم أكن أدرك تفاصيله، حيث وراء كل إنجاز يومي تقوم به هناك بسمة طفل، وهو ما بات بالنسبة لي أعلى درجات التقدير والمكافأة.